غلق
غلق
غلق
ديسمبر 19, 2019

معارض توظيف تجد للشباب وظائف في الأردن وتونس

يتطلّب مسار توظيف الشباب القيام بالعديد من الخطوات. وبوجود برامج مختلفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تضع “سبارك” حجر الزاوية الأوّل لدعم الحياة المهنية للشباب في المستقبل.

ولكن غالباً ما تبقى نسب البطالة مرتفعة، حتى بالنسبة لأولئك الحاصلين على تعليمِ عالِ، كيف نضمن عملياً إذاً أن يجد الخريجون وظيفة لائقة؟ هناك حاجة لحلول عملية لتسهيل طريق الانتقال من التعليم إلى العمل. يخلق ربط الباحثين عن وظائف بأصحاب العمل المستقبليين في الحياة الواقعية صلة عملية بين التعليم المهني والأكاديمي من جهة، وعالم العمل من جهة أخرى.

وصلنا إلى مواءمة حقيقية خلال معارض التوظيف التي نُظّمت مؤخراً في الأردن وتونس: اجتمع 750 باحثاً عن عمل في مدينتي عمّان وتونس للقاء أكثر من 50 من ممثلي الشركات.

الأردن

في الرابع من تشرين الثاني، اجتمع 500 لاجئ سوري وشاب أردني في قاعات فندق “لاندمارك” في عمّان، مرتدين ملابسهم الأكثر أناقةً ومستعدين للانطلاق في مسيرتهم المهنية. في ذلك اليوم، طُرح على الطاولة أكثر من 1000 وظيفة شاغرة في مجالات مختلفة، وكانت تلك الوظائف متطابقة مع السير الذاتية والتخصصات لدى كل من الحاضرين. لم يقم الحاضرون بإبراز سيراتهم الذاتية لأصحاب العمل المستقبليين فحسب، بل حصلوا أيضاً على فرصة لتحسينها من خلال جلسات مختلفة تم فيها تنقيح السيرات الذاتية والتدرّب على أفضل تقنيات اجتياز المقابلة.

“من خلال عملنا الوثيق مع القطاع الخاص، نساهم في التطوّر الاقتصادي والاجتماعي في الأردن”. (حنين خطيب، المديرة القطرية لـ”سبارك” في الأردن)

لم يحصل الطلاب فقط على فرصة لتعزيز مهاراتهم المهنية، بل حصلوا أيضاً على فرص حقيقية للتوظيف: بعد معرض التوظيف، ستقوم جميع المشروعات الريادية بدعوة الطلاب الذين حضروا المعرض إلى مقابلات المتابعة، وهذا يحسّن عملياً من واقع التوظيف في المنطقة بالنسبة للاجئين وللفئة الهشة من الشباب.

طلاب خلال معرض التوظيف في عمّان

تونـس

بعد شهر واحد وعلى بُعد 3500 كيلومتر غرباً، نظّمت “سبارك” في تونس، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي، معرضاً ناجحاً للتوظيف في المعهد العالي لتكنولوجيا المعلومات والاتصال. انضم إلى الحدث 280 طالباً من كافة أنحاء البلاد، وجعلوا من معرض التوظيف أحد أكبر المعارض من نوعه في تونس.

طلاب خلال معرض التوظيف في عمّان

غطّى الحدث 10 أيام من التدريب المكثّف عمل خلالها الطلاب على تحسين مهاراتهم الشخصية، مثل مهارات العرض الاحترافي والتعامل في المقابلات. عندما جاء اليوم المنتظر، كان الحماس الذي يملأ القاعة جليّأً. وكان الشباب أكثر من مستعدين لإجراء المقابلات مع أكثر من 20 ممثلاً من قطاعات مختلفة.

تم تبادل السيرات الذاتية وإجراء المقابلات وتأسيس علاقات تجارية مستقبلية. وبناءً على نجاحها الأخير، تتطلع “سبارك” إلى إقامة معرض توظيف آخر العام المقبل. وسيكون هذه المرة للطلاب الشباب الذين هم في عامهم الدراسي الأخير، ليتمكّنوا من الانتقال مباشرة إلى وظيفتهم الجديدة.